مشافي معتمدة

في تركيا

استشارة طبيب

أونلاين

أنسب العروض

لجميع الأفراد

مديكسي
يتم الرد خلال 5 د
مديكسي
مرحبا بكم 👋

كيف يمكنني مساعدتكم
14:23
بدء الدردشة

عملية زراعة الكبد في تركيا

زرع الكبد في تركيا هوإجراء جراحي لإزالة الكبد المريض، إذا توقف الكبد عن العمل بشكل صحيح فإن عملية زرع الكبد يمكن أن تنقذ حياة المريض.

فن العلاج
مزايا عملية زراعة الكبد في تركيا

لعملية زراعة الكبد في تركيا العديد من الميزات منها:

تتميز تركيا بأطبائها المختصين، أجهزتها المتطورة، وخدماتها المميزة.

تتميز تركيا بأطبائها المختصين، أجهزتها المتطورة، وخدماتها المميزة.

	تسهيل بعض الخدمات حيث أن الكثير من الاشخاص يجدون في السفر صعوبة في الاقامة والتنقل لكن تركيا توفر ذلك.

تسهيل بعض الخدمات حيث أن الكثير من الاشخاص يجدون في السفر صعوبة في الاقامة والتنقل لكن تركيا توفر ذلك.

 تعد تركيا المراكز الأولى عالميًا لإجراء مختلف العمليات الجراحية ولاسيما عملية زرع الكلى.

تعد تركيا المراكز الأولى عالميًا لإجراء مختلف العمليات الجراحية ولاسيما عملية زرع الكلى.

التكلفة المنخفضة

غالبًا ما تكون إجراءات زراعة الكبد في تركيا أقل تكلفة من العديد من الدول الأخرى، مما يجعلها خيارا جيدا للمرضى الدوليين الذين يبحثون عن رعاية طبية عالية الجودة وبأسعار منافسة.

الخبرة الطبية

تتميز المستشفيات والمراكز الطبية في تركيا بجراحي زراعة الأعضاء ذوي المهارات العالية بالإضافة الى الفرق الطبية التي تتمتع بخبرة واسعة في زراعة الكبد.

التكنولوجيا المتقدمة

لقد استثمرت تركيا بشكل كبير في البنية التحتية الطبية الحديثة، بما في ذلك المعدات والتكنولوجيا الجراحية المتقدمة. وهذا يضمن حصول المرضى على أحدث خيارات العلاج وأكثرها فعالية

لا يمكنك العيش دون كبد فعال. إذا كان الكبد يعاني من فشل. أو إذا كان لديك سرطان الكبد البدئي، فإن عملية زرع الكبد يمكن أن تنقذ حياتك.

 

ما هي عملية زراعة الكبد في تركيا؟

زرع الكبد في تركيا هو إجراء جراحي لاستبدال الكبد الفاشل بكبد سليم يأتي من جسد شخص آخر. يمكنك الحصول على كبد كامل من متبرع تم إعلان وفاته مؤخراً، أو يمكنك الحصول على جزء من الكبد من متبرع حي. يمكن للكبد المنقسم أن ينمو مرة أخرى إلى الحجم الكامل في جسد المريض.

 

ما هي الحالات التي يمكن علاجها بعملية زراعة كبد في تركيا؟

فشل الكبد (الحاد أو المزمن).

  • سرطان الكبد البدئي (سرطان الخلايا الكبدية).

وعادة ما يكون الملاذ الأخير. وحتى إذا قمت بزرع الكبد، فلن تعالج دائماً المرض الأساسي. بعض أمراض الكبد المزمنة سوف تستأنف ببساطة عملها المدمر على الكبد الجديد. ولكن بما أن هذه الأمراض تميل إلى التقدم ببطء، فإن البدء من جديد بكبد صحي يمكن أن يزيد متوسط العمر المتوقع.

  • فشل الكبد الحاد:

يحدث فشل الكبد الحاد عندما يتعرض الكبد السليم لأضرار حادة. مثل التسمم و الأخماج. إذا كنت تعاني من فشل الكبد الحاد، فسوف تظهر عليك أعراض قصور الكبد وهو دليل على توقف الكبد عن العمل وهذه تعدّ حالة طوارئ.  قد يتعافى الكبد من الفشل الحاد، وقد لا يحدث ذلك.

  • فشل الكبد المزمن:

فشل الكبد المزمن هو المرحلة النهائية من الداء الكبدي المزمن والمتقدم. ويعني هذا أنه تم استبدال جزء كبير جداً من أنسجة الكبد بأنسجة ندبية لا يتدفق إليها الدم. وهذا ما يسمى أيضا بتليف الكبد. عندما تبدأ وظائف الكبد في الانهيار، ستظهر على علامات الداء الكبدي اللا تعويضي.

  • سرطان الكبد البدئي:

يسمى نوع السرطان الذي يبدأ في الكبد بسرطان الكبد البدئي، أو سرطان الخلايا الكبدية. إذا لم ينتشر السرطان خارج الكبد، فإن إزالة الكبد يمكن أن تؤدي إلى إزالة السرطان وعلاجه. في بعض الأحيان يمكن للكبيب إزالة قطعة فقط من الكبد مع الورم بداخلها (استئصال جزئي للكبد). ولكن إذا كان كبدك في حالة سيئة، قد تكون عملية الزرع ضرورية. 

 

عملية زراعة الكبد في تركيا

 

ما هي معايير التأهل لعملية زرع الكبد في تركيا؟

هناك طلب كبير على عمليات زرع الكبد في تركيا، وليس كل من يريدها سيحصل عليها. يرغب الأطباء في بذل كل ما في وسعهم لضمان نجاح عمليات الزرع التي يقومون بها. ولهذا السبب يطلبون منك استيفاء معايير معينة للتأهل لعملية زرع الكبد في تركيا.

الحد الأدنى من المتطلبات للتأهل لعملية زرع الكبد في تركيا هي:

  • وجود علامات سريرية لفشل الكبد أو سرطان الكبد البدئي.
  • أنك بصحة جيدة بما يكفي لإجراء الجراحة والاستشفاء بشكل جيد.
  • أنك لا تعتبر معرضاً لخطر تعاطي الكحول أو المخدرات في المستقبل.

سيقوم الأطباء بتقييم صحتك الجسدية والعقلية بشكل كامل وأي تاريخ من الاعتماد على المواد الكيميائية. إذا كان لديك أي مشكلة، فسوف تحتاج إلى علاجها أولاً. بمجرد استيفاء الحد الأدنى من معايير زراعة الكبد، سيتم وضعك على قائمة الانتظار الوطنية.

 

الفوائد المحتملة لزراعة كبد في تركيا

الفوائد الرئيسية لعملية زراعة الكبد في تركيا الناجحة:

  • يعيش معظم مرضى زراعة الكبد لفترة أطول، ويتمتع معظمهم بنوعية حياة أفضل.
  • احتمال أقل للوفاة بسبب أمراض الكبد.
  • يقول معظم الخاضعين لزراعة كبد في تركيا أن لديهم طاقة إضافية، ومن المرجح أن يعودوا إلى الأنشطة العادية مثل العمل وغيره.

 

ماذا يحدث أثناء جراحة زراعة كبد في تركيا؟

تعد جراحة زراعة الكبد في تركيا عملية كبيرة تستغرق ما بين 6 إلى 12 ساعة تحت التخدير العام. بالنسبة لهذا النوع من الإجراءات، يقوم الجراحون بتثبيت مجموعة متنوعة من الأنابيب في جسدك لتنفيذ وظائف معينة عندما تكون فاقداً للوعي. ستبقى الأنابيب في مكانها لبضعة أيام بعد الجراحة. سيكون لديك:

  • قثطرة وريدية في وريد ذراعك أو يدك لتوصيل السوائل والأدوية.
  • قثطرة وريدية في وريد رقبتك أو فخذك لمراقبة ضغط الدم وأخذ عينات الدم.
  • أنبوب يمر عبر فمك إلى القصبة الهوائية متصل بجهاز تهوية ميكانيكي. سيعمل جهاز التنفس الصناعي على استمرار التنفس أثناء الجراحة.
  • أنابيب داخل البطن لتصريف السوائل من حول الكبد.
  • أنبوب أنفي معدي يتم إدخاله من الأنف الى المعدة لتصريف المفرزات. وسيبقى في مكانه لبضعة أيام حتى تعود وظيفة الأمعاء إلى وضعها الطبيعي.
  • قثطرة بولية في المثانة لتصريف البول.

لبدء العملية، سيقوم الجراح بإجراء شق جراحي طويل عبر البطن للوصول إلى الكبد. سيقومون بفصل كبدك بعناية وربط الأوعية الدموية والقنوات الصفراوية المرتبطة به. ثم يقومون بتركيب الكبد الجديد وربطه بالأوعية الدموية والقنوات الصفراوية. بعد إغلاق الشق، سوف يرسلونك إلى العناية المركزة.

 

عملية زراعة الكبد في تركيا

 

ماذا يحدث بعد جراحة زراعة الكبد في تركيا؟

قد تبقى في العناية المركزة لعدة أيام بعد الجراحة. سيقوم الأطباء بمراقبة حالتك ومراقبة المضاعفات. سوف يأخذون عينات من الدم للتحقق من كيفية عمل الكبد الجديد. قد يحتاجون إلى  موازنة السوائل/الكهارل بشكل فعال، ومستويات السكر في الدم وحجم الدم من خلال القثطرة الوريدية.

عندما تستقر حالتك، ستتم إزالة الأنابيب الخاصة بك وسيتم نقلك إلى وحدة الإنعاش لمواصلة إقامتك لمدة أسبوع إلى ثلاثة أسابيع أخرى. سوف تستغرق أمعائك بضعة أيام لتبدأ العمل مرة أخرى. ستبدأ في شرب السوائل وتناول الأطعمة الصلبة ببطء. يمكننا القول بأنه يتمكن معظم الأشخاص من العودة إلى العمل في غضون شهر إلى شهرين والعودة إلى جميع أنشطتهم الأخرى في غضون 6 إلى 12 شهراً. ستستمر في رؤية طبيبك بانتظام خلال هذا الوقت.

 

كيف تتم مطابقة كبد المتبرع مع المتلقي؟

لا يتم فرز قائمة انتظار زراعة الكبد في تركيا حسب الحاجة فقط. ويتم فرزها أيضاً حسب:

  • زمرة الدم.
  • مقاس الجسم.
  • الجغرافية.

إن وجود زمرة دم متوافقة يساعد على منع جسمك من رفض الكبد المتبرع به. يساعد حجم الجسد المماثل على ضمان أن الكبد الجديد سيكون بالحجم المناسب لجسدك. ويساعد التواجد في نفس المنطقة الجغرافية على ضمان حصول الكبد المتبرع به على الوقت المناسب ليتم تسليمه إليك بينما لا يزال قابلاً للحياة (في غضون ثماني إلى تسع ساعات).

لكي تكون مطابقاً لكبد المتبرع، يجب عليك عادةً أن تكون متطابقاً في جميع هذه الفئات الثلاث.

 

كيف تتم عملية التبرع بالكبد من متبرع حي؟

يتم فحص المتبرعين الأحياء بدقة قبل الموافقة على إجراء زراعة كبد في تركيا. يقوم الأطباء بتقييم صحتهم العامة وملاءمتهم لإجراء الجراحة، بالإضافة إلى حالة الكبد لديهم. سوف يتأكدون من أن المتبرع  يفهم تماماً مخاطر الإجراء وأنه مستعد له نفسياً.

إحدى ميزات وجود متبرع حي بالكبد هو أنه يمكنك أنت والمتبرع جدولة موعد الجراحة معاً. أي ستخضعان لعملية جراحية في نفس الوقت. وبالتالي يُزرع لك الكبد مبكراً وأنت مازلت بصحة جيدة من أجل الجراحة والاستشفاء.

كم من الوقت يمكنك العيش دون زرع الكبد ؟

إذا كنت تعاني من فشل الكبد الحاد، فقد تتعافى، ولكن هذا لا يمكن التنبؤ به. فأولئك الذين لا يتعافون قد يموتون في غضون أيام. فشل الكبد المزمن هو عملية أكثر تدريجية. يمكنك العيش مع تليف الكبد لعدة أشهر أو سنوات أثناء انتظار عملية زرع الكبد، على الرغم من أن الحاجة تصبح أكثر إلحاحاً عندما تبدأ المضاعفات، مثل ارتفاع التوتر البابي.

إذا كنت تنتظر إجراء عملية زراعة كبد في تركيا لعلاج سرطان الكبد الأولي، فيعتبر زراعة كبد في تركيا علاج له إذا لم ينتشر بعد خارج الكبد. ومع ذلك، فإن معظم الأشخاص المصابين بسرطان الكبد الأولي يعانون أيضاً من الداء الكبدي المزمن. ونتيجة لذلك، يعتمد الوقت المتوقع على العديد من العوامل الفردية.

 

وختاماً ننوّه إلى أنّ عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى عمليات زراعة الكبد في تركيا أكبر بكثير مقارنة بالمتبرعين المتوافرين. كما أنه من الصعب التنبؤ بالمدة التي من المتوقع أن يعيشها أي فرد بعد عملية الزرع، لكن معدل البقاء الحالي لمدة خمس سنوات يبلغ حوالي 75 بالمائة. ومن أبرز المراكز المعنية بزراع الكبد في اسطنبول مركز مديكسي المزود بأحدث التقنيات وأفضل الأخصائيين.

 

 

عملية زراعة الكبد في تركيا
المخاطر المتعلقة بعملية زراعة الكبد في تركيا

تشمل المخاطر الأكثر أهمية من الإجراء نفسه ما يلي:

خثرات الدم: تعد عملية زرع الكبد في تركيا عملية جراحية طويلة، وكلما طالت فترة بقائك على سرير العمليات، زاد خطر الإصابة بخثرات الدم(الخطر أقل من 5٪

• النزف: ينزف الكبد كثيراً، خاصة عندما يكون لديك اضطراب في تخثر الدم بسبب تلف الكبد. يتوقع جراحو الكبد ذلك، وغالباً ما يستخدمون تقنية نقل الدم التلقائي

إصابة الأقنية الصفراوية: يمكن أن تؤدي الإصابة أثناء الجراحة إلى تسرب الصفراء إلى تجويف البطن، الأمر الذي قد يكون ساماً. بعد الجراحة، يمكن أن يتطور النسيج الندبي حيث أصيبت القنوات الصفراوية ويخلق تضيقاً أو انسداداً، مما يتسبب في عودة الصفراء إلى الكبد

احصل على استشارة

أرسل حالتك واشرح مشكلتك الطبية وسيقوم الأطباء بمراجعتها وإبلاغك.

مديكسي